بحث عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة أوجه التعاون المشترك مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة برئيس هيئة الحرم والمشرف العام على إدارة التطوير بالرئاسة.

حيث استقبل سعادة عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الاستاذ الدكتور عاطف بن حسين مصطفى أصغر صباح أمس الاثنين بمكتبه وفداً من هيئة الامر بالمعروف والنهي المنكر بالرئاسة العامة لشؤون

المسجد الحرام والمسجد النبوي برئاسة الدكتور ناصر الزهراني. في بداية اللقاء رحب سعادة عميد المعهد بالوفد ومن ثم تباحث الجانبان عن كيفية تفعيل الدراسات والابحاث التي تخدم قاصدي المسجد الحرام وتذليل الصعوبات

وتسهيل الاليات المستخدمة وتوظيف العقول والخبرات والتقنيات وأكد الجانبان أن متطلبات المرحلة تقتضي العمل المشترك من خلال تعاون المعهد وتوفير أنظمة المحاكاة التي تساعدمتخذ القرار على تبني المشروعات

التطويرية من خلال البيانات والإحصاءات والحلول التطبيقية التي تعزز من الصورة الايجابية لما يبذل من جهود وما ينفق من ميزانيات لخدمة مرتادي الحرمين وتحقيق الرؤية الثاقبة لولاة الأمر.

من جانبه رحب عميد المعهد بما تم اقتراحه من مخرجات خلال اللقاء والتي منها إصدار مشترك يتضمن الأبحاث المتعلقة بالحرمين الشريفين ،وكذلك عقد ورشة عمل لمناقشة أهم الأفكار والمشاريع البحثية لموسم رمضان

والوقوف على التحديات التي يوجهها القائمون على العمل الميداني بالمسجد الحرام من رجال الهيئة.

من جانبه ثمن رئيس هيئة الحرم فضيلة الشيخ الدكتور ناصر الزهراني الدور الذي يقوم به معهد أبحاث الحج والعمرة وما يقدمه من خدمات استشارية وعلمية جليلة التي كان لها الأثرالملموس على أرض الواقع من خلال

تطوير الخدمات والمرافق المقدمة في الحج والعمرة والزيارة ورفع كفاءتها التشغيلية.

وتحدث المشرف العام على ادارة التطوير سعادة الدكتور عمار عطار أن المرحلة القادمة تتطلب التنسيق بين الفرق البحثية والعاملين في الميدان للخروج بدراسات تكون مجدية ومفيدة وسرعة العمل عليها لتحقق المقاصد والاهداف التي نعمل عليها وهي راحة قاصدي بيت الله الحرام

وفي نهاية الاجتماع شكر سعادة عميد المعهد الجميع على أطروحاتهم وأفكارهم ومقترحاتهم التي تخدم وفد الله وذكر أن مثل هذه الرؤى هي تثلج الصدر و أن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس يحرص كل

الحرص على التعاون والتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ليكون العمل مؤسسي ويقدم خدماته لضيوف الرحمن بشكل المطلوب وشكر أيضا عميد المعهد معالي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن

السديس على النقلة التي أحدثها للحرمين الشريفين من خلال الخدمات التي تقدم لقاصدي بيت الله الحرام

ومن ثم أطلع الوفد على وحدة تقنية المعلومات حيث كان في مقدمة المستقبلين سعادة رئيس قسم المعلومات والخدمات بالمعهد الدكتور عصام خان و الأستاذ تركي السويهري مدير الوحدة  حيث رحب بالوفد وشرح لهم البرامج

التي يعملون عليها وطريقة إدارتها وأنظمة حمايتها  وكيفية تشغيلها والية حفظ الدراسات التي قدمها الباحثين للمعهد منذ أنشاءه

وفي نهاية هذه الجول شكر فضيلة الشيخ الدكتور ناصر الزهراني والوفد المرافق له سعادة العميد ومنسوبيه على حسن الاستقبال وكرم الضيافة والرغبة في تعزيز التعاون بين جامعه أم القرى والرئاسة العامة لشؤون المسجد

الحرام والمسجد النبوي متمنيا لجامعة ام القرى مزيدا من التقدم والازدهار

حضر الاجتماع من قبل المعهد سعادة الاستاذ الدكتور عدنان بن عبدالعزيز قطب وكيل المعهد للشؤون الاكاديمية

وسعادة الدكتور عصام بن علي خان رئيس قسم المعلومات والخدمات العلمية

وسعادة الدكتور عثمان بن بكر قزاز رئيس قسم البحوث والشؤون الاعلامية 

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة