بناء على دعوة معالي،،،، رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية شارك وكيلا المعهد سعادة د. فاضل محمد عثمان وسعادة د. محمد عبد الله إدريس بحضور ملتقى ((مراكز وأجهزة إدارة الأزمات في الدول العربية بين الواقع والمأمول)) بمقر الجامعة بالرياض  خلال الفترة من 26 إلى 28 صفر 1437هـ الموافق من    8 إلى 10 ديسمبر2015م، حيث يشارك في أعمال الملتقى مختصون من وزارات الداخلية العربية ومراكز وأجهزة إدارة الأزمات في الدول العربية والجامعات العربية وجامعة الدول العربية، والمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني والإنتربول وغيرها من المنظمات والجهات ذات الصلة من فرنسا والمانيا والولايات المتحدة الأمريكية .

فموضوع الأزمات والكوارث يعد من المجالات الحيوية وبخاصة في ظل التطورات المتلاحقة والمتغيرات المفاجئة التي يشهدها العصر والتي تتطلب ضرورة الإعداد الجيد، والتخطيط العلمي المتجدد، والتدريب المستمر لتحقيق الاستعداد الجيد وسرعة الاستجابة لمواجهة تلك الأزمات والكوارث والحد من أخطارها. كما يعتبر علم إدارة الأزمات والكوارث والحد من أخطارها من العلوم المهمة في الدول المتقدمة؛ إذ إن التشخيص الصحيح للأزمات والكوارث هو العامل الأساسي للتعامل الناجح معها، ودون هذا التشخيص يصبح التعامل مع الأزمات ارتجاليًّا لأن المعلومات المتوافرة والصحيحة هي الأساس للتشخيص الصحيح للأزمات.

و يهدف الملتقى إلى  استعراض واقع تجارب الدول العربية في إنشاء مراكز إدارة الأزمات و الكوارث و استخلاص العبر و الدروس كقيمة مضافة تستفيد منها الدول العربية في تطوير مراكزها، والوقوف على أحدث التجارب الدولية في إنشاء و تشغيل و إدارة مراكز الأزمات لتحقيق أهدافها بكل كفاءة و فاعلية ،و التعرف على أحدث التقنيات العلمية و سبل توظيفها في مراكز إدارة الأزمات و الكوارث، و الوصول إلى ملامح النموذج الأمثل لتصميم و تشغيل و إدارة مراكز إدارة الأزمات، وماقشة آلية تفعيلها في التعامل مع الأحداث الأزموية، والتعارف و توثيق عرى التواصل بين المسؤولين في مراكز إدارة الأزمات في الدول العربية بهدف تبادل الخبرات والتجارب و تحقيق التكامل بين مراكز الأزمات .

وقد شمل البرنامج العلمي للملتقى  على جملة من الموضوعات المهمة منها :  تنظيم مراكز القيادة  الميدانية لإدارة الطوارئ ، وجهود الإنتربول في إدارة الأزمة الإرهابية وأزمة القرصنة البحرية, والتكامل بين  الأجهزة المختلفة لإدارة الازمات والكوارث، وجهود الجامعة العربية في مجال الأزمات والكوارث، وإدارة الأزمات وأثرها على الأمن الوطني، والقيادة الاستراتيجية ودورها في درء ومواجهة الازمات، وتجربة المنظمة الدولية للحماية المدنية في  إدارة الكوارث، ودور المؤشرات في الإنذار المبكر للأزمات وغيرها من الموضوعات ذات الصلة إضافة إلى التجارب الأمريكية والفرنسية والألمانية وتجارب الدول العربية.

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة