أمير مكة يوقع اتفاقية تعاون ويشهد توقيع عقدين

وقع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة اتفاقية تعاون مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، الذي مثله معالي مدير جامعة أم القرى المشرف العام على المعهد الدكتور بكري بن معتوق عساس.
جاء ذلك خلال حفل تدشين مركز الشركات الناشئة بمقر الجامعة بالعابدية، بحضور وكيل إمارة المنطقة للتنمية أمين عام الهيئة ومستشار أمير المنطقة الدكتور هشام الفالح، ووكلاء الجامعة وعميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور عاطف حسين أصغر، والمتحدث الرسمي للهيئة المهندس جلال كعكي، وعدد من المسؤولين في الجانبين.
وتضمنت الاتفاقية عدداً من المحاور، شملت الدراسات والابحاث الاستشارية والفنية والادارية والقانونية، ومراجعة الخطط والبرامج التدريبية التي تنفذها الهيئة وتطويرها، ووضع مؤشرات ومعايير للخدمات المقدمة.
وشملت الاتفاقية توفير الاستشارة المتخصصة لمراجعة المشروعات التي تشرف عليها الهيئة، الى جانب تصميم وتنفيذ اجراءات الإحصاءات العلمية المبنية على الأسس العلمية، علاوة على التعاون في الاستخدامات التقنية الحديثة للحصول على المعلومات وتحليل البيانات وتحديثها.
وعقب توقيع الاتفاقية أوضح معالي مدير جامعة أم القرى أن هذه الاتفاقية تأتي في اطار الاهتمام الذي يوليه سمو أمير منطقة مكة المكرمة لتطوير أعمال الهيئة وبرامجها، بما يتواكب مع تطلعات القيادة الرشيدة - وفقها الله - وتتماشى مع الخطط التنموية التي يشرف عليها تنفذها في هذا الجزء الغالي من الوطن سمو الأمير خالد الفيصل- حفظه الله - مؤكداً بأن المعهد سخر امكاناته العلمية والبشرية، لخدمة هذا الوطن انطلاقًا من رؤية واضحة ورسالة يسعى المعهد إلى تحقيقها.
من جهته أوضح وكيل إمارة المنطقة للتنمية وأمين عام الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة الدكتور هشام الفالح أن الاتفاقية التي وقعها سمو الأمير خالد الفيصل تهدف إلى تعاون بناء وتنمية بين الهيئة والمعهد, مشيراً أن توجيهات سموه لمجلس الهيئة، شددت على ضرورة الاستفادة من معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، وجميع الجهات ذات العلاقة للتنمية بمكة المكرمة، منوهاً بدور هذه الاتفاقية في تحفيز منسوبي الجانبين على أن يكونوا مفكرين ومطورين ومنتجين، ومقدمًا شكره لسمو الأمير خالد الفيصل، على دعمه لقطاع التنمية بإمارة منطقة مكة المكرمة.
من جانبه بين عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور عاطف بن حسين أصغر أن المعهد يعمل وفق منظومة متكاملة سخرتها الجامعة للاضطلاع بدوره العلمي والمعرفي والبحثي والاستشاري لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين وزائرين, عاداً الاتفاقية تصب في خدمة المشروعات التنموية والحضارية التي شهدتها وتشهدها منطقة مكة المكرمة عموما والمشاعر المقدسة على وجه الخصوص, سائلا الله العلي القدير أن تكلل هذه الجهود بالنجاح والتوفيق، وأن تحقيق رؤية وتطلعات ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة - رعاهم الله .

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة