ضمن البرامج الإثرائية لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة  بجامعة أم القرى دعت وكالة المعهد للشؤون الأكاديمية الباحثين والمهتمين للقاء علمي تحت عنوان معاير الحج والعمرة حضره عميد المعهد أ. د عاطف بن حسين أصغر ووكلاء المعهد ورؤساء الأقسام. قدم اللقاء سعادة مستشار المعهد الدكتور سامي بن ياسين برهمين  حيث اشتمل هذا اللقاء على أهم المقاييس و المعايير لوضع مؤشرات جودة الخدمات والمرافق في الحج والعمرة والزيارة مما يساعد في تسهيل الخدمات المقدمة لقاصدي بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين وزوار لمسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة والذي يعتبر من أهم أهداف معهد خادم الحرمين الشريفين قدم الدكتور برهمين عرضا مرئيا أوضح فيه  أهمية إيجاد هذه المعايير والمقاييس لتطوير المرافق والخدمات المقدمة لحجاج وزوار مدينة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )  وأكد سعادته ضرورة تبني معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة لخارطة شاملة لجميع المرافق والخدمات التي يمكن أن يوضع لها معايير للجودة والتي يمكن أن تشتمل على المدخلات والمخرجات والأثر الراجع على مقدم الخدمة والمستفيد منها وتحديد المسؤولية ومعايير المحاسبة على التقاعس, وقد كشف الدكتور سامي عن عدة طرق يمكن بها إيجاد المقاييس والمعايير التي تساعد في وضع حلول لبعض الظواهر السلبية والتي كانت تمثل عائقا أمام بعض الباحثين والمفكرين. وفي ختام اللقاء علق سعادة العميد أ. د. أصغر أن المعهد جاهز لتبني هذه المبادرة العلمية والتي هي من صميم مقاصد المعهد ودعا جميع الأقسام للمشاركة فيها لتصبح واقعا ملموسا وعملاً فريداً يحتذى به في خدمة ضيوف الرحمن.

 

                                                       

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة