حددت رؤية المملكة 2030 أهدافها في تطوير القطاع الاقتصادي والبنية التحتية والسعي لتخفيف اعتماد الدولة على النفط٬ كما ركزت الخطة على تطوير علن عنها أمس (الاثنين)٬ والتي تمثل أهداف المملكة في التنمية والاقتصاد لمدة الـ15 عاما ُ قطاع الحج والعمرة٬ إذ توقعت خطة الرؤية السعودية التي أ المقبلة٬ أن يقفز عدد المعتمرين من ثمانية ملايين حاليا إلى 15 مليونا في العام 2020. وإلى قرابة 30 مليون معتمر في 2030. وأكد الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية٬ عن وجود جزء من البنية التحتية٬ لخدمة هذه الأعداد المتوقعة٬ ومطار جدة الجديد سوف يخدم هذه الرؤية بشكل كبير جدا٬ كذلك مطار الطائف٬ كما سيشكل قطار الحرمين رافدا قويا ومهما لدعم هذه الأرقام٬ مؤكدا قوة البنية التحتية لمكة المكرمة. وقال في حديث إعلامي أمس (الاثنين) «الآن٬ نحاول أن ننجز مترو مكة في أسرع وقت٬ والبنية التحتية ذات التكلفة العالية لتحقيق هذا الشيء موجودة٬ فقط ٍض كثيرة مجاورة للحرم المكي٬ سواء مملوكة للحكومة أو المواطنين وهذه سوف تستثمر٬ وسوف نحتاج إلى أشياء بسيطة لدعم هذا الأمر٬ حيث توجد أرا تسهم في جزء بإيواء هذه الأرقام الكبيرة٬ فما أعتقد أنه تحٍد٬ أعتقد فقط أنها مسألة إجراءات وتنظيم والعمل على إنجازه». وفي هذا السياق قال ماهر صالح جمال رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة٬ بأن هناك الكثير من الحوافز من هذا البرنامج صوب مكة المكرمة٬ بعد أن أعلن عن التوجه لتمكين عدد أكبر من المسلمين من أداء رحلة الحج والعمرة٬ وتبسيط إجراءات طلب الحج. وأضاف٬ أن التوجه نحو إنشاء عملية سهلة وبسيطة لتقديم طلب الحج باستخدام التقنية الرقمية٬ حيث يتمكن الحجاج والمعتمرون من تقديم الطلب إلكترونيا وبشكل مباشر٬ وتركيز العملية في مكاتب شؤون الحج حول العالم التي ستقوم بدورها بجمع المعلومات الخاصة بالحج بما في ذلك البيانات البيومترية٬ وسيتم زيادة حصص الدول الحالية من عدد الحجاج. ولفت أن تمديد موسم العمرة لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من ضيوف الرحمن من حول العالم لزيارة الحرمين الشريفين وأداء الحج والعمرة٬ سينعكس إيجابا على كافة القطاعات الاقتصادية٬ بدًءا من الطيران والنقل والإسكان وخدمات الضيافة والأسواق وقطاع الهدايا٬ مما سيساعد على تنشيط الدورة الاقتصادية التي ستخلق بدورها فر ًصا وظيفية مناسبة لآلاف الشباب والفتيات السعوديين. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة