رؤية المملكة العربية السعودية 2030

رفع معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة , التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهم الله ـ وللشعب السعودي النبيل بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء الموقر على رؤية المملكة العربية السعودية 2030 , مباركاً هذه الخطوة التي تحمل في طياتها الكثير من الآمال والتطلعات والرؤى المستقبلية لهذه الدولة الفتية التي حباها الله عز وجل بتحكيم شرعه المطهر واتباع سنة نبيه صل الله عليه وسلم .
وأكد معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن هذه الرؤية المباركة جاءت في وقتها لبلورة الخطط والسعي نحو البناء والتطور بما ينعكس على رفاهية الشعب وتطور البلاد التي عكست في واقعها دقة التخطيط والأداء العالي وحسن الإدراك واتساع الرؤية لمكانة هذه البلاد الطاهرة ودورها المحلي والعربي والإسلامي والعالمي, لافتا أن الرؤية الطموحة رسمت في طياتها الكثير من الحراك التنموي والاقتصادي التي تسعى إلى رفعة الإنسان السعودي وحمله على سفينة الأمان والازدهار في ظل المتغيرات العالمية التي كانت جميعها محل اهتمام وتقدير من الجميع وأسهمت بفضل الله وتوفيقه في سمو المخرجات وحققت الرؤى وبرهنت على ما يحمله ولاة الأمرـ أيدهم الله ـ من إدراك وقناعات وأمنيات ورؤى وأفكار حيال كل ما يهم الشأن السعودي والعالم الإسلامي والعربي والعالمي .
وأفاد معالي الدكتور عساس لقد مثلت هذه الرؤية صورة مشرقة وعلامة بارزة لهذه الدولة رعاها الله وكانت في أعلى مستوى من حيث التخطيط والإعداد والتنسيق مما رسم منظومة متناغمة من الإبداع والتميز والعمل المتكامل المثمر الذي شهد له الجميع مما استحق الذكر والشكر. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة