يودع المطاف المؤقت خلال الساعات القادمة معلنًا انتهاء خدمته بعد 24 يومًا من العمل المتواصل، ونسبة إنجاز بنحو 95 %من إزالته؛ إذ بذلت الجهات ذات العلاقة في المسجد الحرام جهودًا كبيرة لتحويل جسر المطاف المؤقت بطابقيه إلى جزء من الماضي، الذي يُعتبر أحد الشواهد التاريخية على أعمال عمارة المسجد الحرام في العهد السعودي الحديث خلال ثلاث سنوات، ولم يتبق سوى "بايكتين" من المطاف المؤقت الذي ظل شاهدًا على مرور ملايين المسلمين عليه.

  وعلمت "سبق" أنه من المرجح أن يكون صحن المطاف خاليًا خلال الـ٢٤ ساعة القادمة؛ وسيستفيد منه 105 آلاف طائف في الساعة بصحن المطاف بالكامل بعد إزالة الجسور وتهيئة الأرضيات وبعض الأعمالالفنية، وذلك خلال شهر شعبان القادم.

 وأوضح عضو اللجنة الفنية، الدكتور وائل الحلبي، أن اللقاءات التنسيقية التي تعقدها اللجنة تأتي لتحقيق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وتحرص اللجنة من خلالها على التنسيق التام مع الجهات ذات العلاقة بمشروعات المسجد الحرام، والاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى قيادات وزارة الداخلية وأمانة لجنة الحج العليا؛ لتحقيق أعلى درجات الراحة والسلامة لضيوف بيت الله الحرام.

كما أشار د. الحلبي إلى أن اللقاء سيناقش المساحات المتاحة لاستخدام المصلين خلال موسم رمضان القادم؛ لتتمكن قيادة أمن المسجد الحرام والرئاسة العامةلشؤون المسجد الحرام من وضع خططها التشغيلية لخدمة المعتمرين والمصلين ومرتادي المسجد الحرام.

    وأوضح أن الوضع العام للمسجد الحرام قد تغيّر هذا العام عن الأعوام الماضية؛ لوجود عدد من المتغيرات عن كل عام. وسيشارك في اللقاء مساعد مدير الأمنالعام لشؤون الحج والعمرة اللواء د. سعود الخليوي، وقائد قوات الطوارئ بمكة المكرمة اللواء محمد عبيد العصيمي، وقائد قوات أمن المسجد الحرام اللواء محمد بن وصل الحربي، ومدير الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اللواء سالم المطرفي، واللواء سعد أبو سميح ممثلاً لأمانة لجنة الحج العليا، وسكرتير لجنة الحج المركزية الدكتور صلاح صقر.

    وسيطلع المشاركون على سير العمل في مهمة إزالة جسر المطاف المؤقت، التي وصلت إلى أكثر من ٩٥٪‏ من حلقة الجسر، ويتوقع أن تكتمل الإزالة خلال شهر شعبان القادم؛ لتتم الاستفادة المثلى من كامل مساحة الصحن.

    وأبان د. حلبي أن صحن المطاف سيودع خلال نهاية الأسبوع آخر قطع حلقة جسر المطاف المؤقت، فيما ستبقى الجسور المؤدية إلى الحلقة. وأشار إلى نشاط مجموعة ابن لادن السعودية القائمة بأعمال الإزالة في تقدُّم العمل بإجمالي الأعمال، التي وصلت إلى أكثر من٦٨٪‏ من كامل الأعمال، بتجاوز يقارب ٢٥٪‏ عن الخطة الموضوعة لذلك.

    وتعقد اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين لمشروعات المسجد الحرام التابعة لجامعة أم القرى صباح اليوم الخميس لقاءها التنسيقي الخامس والعشرين لممثلي وزارة الداخلية ولجنة الحج العليا، بمشاركة وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة ابن لادن السعودية، إضافة إلى استشاري المشروع بمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف.  للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة