سمسم  وعدد من المسؤولين خلال الجولة (الوطن)

تتجه وزارة الحج لوضع آليات محددة عبر برامج خاصة وذلك لتسريع حركة نقل الحجاج من وإلى المطار دون المكوث لساعات طويلة، مع قدرة الحاج على معرفة الباص الذي سيقوم بنقله والمقعد الذي سيجلس فيه وذلك منذ تحديد مسار قدومه للحج من مقر إقامته، على أن يتم تطبيق هذه الآليات في حج هذا العام. جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي كانت برئاسة وكيل وزارة الحج للنقل والمشاريع والمشاعر المقدسة المكلف الدكتور طلال سمسم لمناقشة تطوير آليات التعاقد مع شركات نقل الحجاج بحضور مسؤولي فرع وزارة الحج بجدة وإدارة النقل بالوزارة والنقابة العامة للسيارات ومكتب الوكلاء الموحد وأعضاء مجالس الإدارة المسؤولين عن النقل في مؤسسات الطوافة اﻷهلية وبعض مديري تشغيل شركات نقل الحجاج.
وعقب هذه الجولة اجتمع سمسم مع الأعضاء، مؤكدا أن هذا الاجتماع يهدف إلى تطوير آليات التعاقد مع شركات نقل الحجاج بما يحقق سهولة أكبر في إجراءات إركاب الحجاج إلى الحافلات المخصصة لنقلهم إلى مساكنهم واختصار الإجراءات قدر اﻹمكان وتقصير زمن الانتقال من المطار إلى السكن، منوها بأنه ومن هذا المنطلق فإن وزارة الحج وبتوجيهات وزير الحج الدكتور بندر حجار تحرص دوما على تطوير كل القطاعات المتعلقة بخدمات ضيوف الرحمن من خلال الاستعداد المبكر والتنسيق الفعال مع الجهات المعنية، ويأتي ذلك عملا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتوفير كل الإمكانات المادية والبشرية لينعم ضيوف الرحمن بأداء نسكهم بكل يسر وسهولة. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة