تعمل وزارة الحج بعد انتهاء كل موسم حج على تكثيف لقاءاتها واجتماعاتها لمتابعة الخدمات والتأكد من جاهزية المرافق المتوفرة في المشاعر المقدسة والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة للنهوض بالخدمة المقدمة لحجاج بيت الله الحرام وفق تطلعات وتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله وبمتابعة واشراف مباشر من وزير الحج الدكتور بندر حجار من تسخير كافة الامكانات وبذل قصارى الجهود المتاحة من أجل أن يؤدوا ضيوف الرحمن مناسكهم بكل يسر وسهولة.
وتصدرت هذه اللقاءات إقامة ورشة عمل حول جاهزية الخدمات بمخيمات إسكان الحجاج بالمشاعر المقدسة، والتي دعي خلالها كافة الجهات الخدمية ذات العلاقة من أمانة العاصمة المقدسة ومشروع إسكان الحجاج بمنى وشركة المياه الوطنية ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة إضاقة لإمارة منطقة مكة المكرمة حيث عرضت كل جهة خططها التشغيلية لموسم حج 1437هـ.

 

وأكد وكيل وزارة الحج لشؤون الحج الدكتور حسين الشريف أنه استكمالاً لهذه الجهود بادرت الوزارة وبحضور مدير عام المشاريع بالمشاعر المقدسة بوزارة الحج وممثل وزارة الداخلية ورؤساء مؤسسات الطوافة بتسليم مواقع مؤسسات الطوافة الأهلية لحجاج الخارج وهي: المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب آسيا ، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول أفريقيا غير العربية ، المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية ، المؤسسة الاهلية لمطوفي حجاج ايران ، والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، محاضر تخصيص المخيمات بمشعري منى وعرفات لموسم حج هذا العام 1437هـ وباتت كل مؤسسة على معرفة بمواقعها المخصصة لها لتتمكن من توزيعها على مكاتب الخدمة الميدانية التابعة لها لغرض تجهيز مخيماتها مبكراً مع ضرورة تفعيل الجهات الخدمية خططها التشغيلية لهذا الموسم مبكراً وسط التطلعات لتقديم منظومة الخدمات بكل جودة وبما ينال استحسان ورضا ضيوف الرحمن ، في حين سيتم قريباً بإذن الله تخصيص خيمات حجاج الداخل في إطار الاستعدادات المبكرة لموسم الحج.
ونوه بأن عملية التخصيص المبكر لمخيمات حجاج الخارج يدلل على حرص الوزارة بالالتزام في التخصيص بكافة التعليمات واللوائح المتعلقة بإسكان الحجاج بالمشاعر المقدسة.
من جهتهم ثمن رؤساء مؤسسات الطوافة هذه الخطوة الإيجابية من وزارة الحج من أجل الاستعداد في تخصيص مخيمات الحجاج من أجل تقديم أفضل وأرقى الخدمات لضيوف بيت الله الحرام معبرين عن شكرهم لوزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار على هذه المبادرة الرائدة والمباركة والتي تصب في الاستعداد الأمثل لتلك المواقع والعمل على تجهيزها وتهيئتها بالصورة المطلوبة. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة