حددت اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام 10 شعبان موعدا نهائيا لأعمالها في إزالة توابع المطاف الموقت بعد أن كان الموعد 20 شعبان، وتقلصت المدة إلى 10 أيام نظرا لما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، والذي تجاوز الخطة الزمنية المحددة بنسبة تقدر بـ25%.

وأوضح المتحدث الرسمي للجنة الدكتور وائل حلبي أن التقدم الذي تحققه مجموعة بن لادن في تنفيذ أعمال توابع الإزالة أوجب إعادة جدولة المشروع لينتهي في العاشر من شعبان.

وأبان أن الالتزام بتطبيق متطلبات السلامة والصحة المهنية في أعمال الإزالة هدف أساسي بحيث لا يمكن التقليل من هذه المعايير للاستعجال في مدة التنفيذ، مشيرا إلى أن اللجنة الفنية تعمل من خلال مهندسيها السعوديين المؤهلين مهنيا على التأكد من تطبيق هذه المتطلبات في مواقع التنفيذ.

وأضاف أن مواقع أعمال الإزالة لم تسجل أية إصابة، وذلك لحرص المشاركين في الأعمال من جميع الجهات العاملة بالمسجد الحرام على توفير أكبر قدر من المساحات لمرتادي المسجد الحرام من معتمرين ومصلين. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة