تعقد 8 جهات حكومية وقطاعات بحثية ورشة عمل لمناقشة محاور عدة حول الأمن الغذائي في السعودية عامة، وغذاء الحجاج والمعتمرين على وجه الخصوص، بإشراف من إمارة منطقة مكة المكرمة، حسب الخطاب الموجه من إمارة منطقة مكة المكرمة إلى الغرفة التجارية الصناعية بمكة.

وستناقش الورشة المقرر عقدها قريبا المعوقات الإجرائية لتنفيذ الرؤية الوطنية، ودور القطاع الغذائي وأثره على الصحة العامة، وأخيرا الرؤية الحقيقية لمقدمي خدمة الغذاء لدور القطاع العام ومشاركته في ذلك، لتطوير قطاع التغذية والإعاشة للحج، تحت مظلة اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة.

من جهته، قال رئيس اللجنة الوطنية للتغذية والإعاشة، شاكر الشريف «الحديث عن الأمن الغذائي أمر هام جدا يتعلق بسلامة المنتج المقدم للمستهلكين لاسيما ضيوف الرحمن الذين تسعى الدولة بكل ما تملك من طاقاتها وإمكاناتها للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم».

وأضاف «ستطرح على طاولة الورشة العديد من المقترحات التي ستتحول إلى مخرجات وتوصيات يتم الرفع بها إلى لجنة الحج المركزية، وستسهم في إثراء الحراك على المستوى التقني الغذائي والرفع من مستوياته بما يتلاءم مع الدول المتقدمة في هذا المجال».

وأبان شاكر أن الورشة تهدف إلى تطوير القطاع الغذائي في قطاع التعليم «التغذية المدرسية»، والقطاع الصحي للتغذية في المستشفيات، وكذلك الجهات الأمنية والقطاعات التي تحتاج إلى تقديم خدمات الإعاشة، وذلك بوضع رؤية لكل قطاع واحتياجاته». للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة