كسر احتكار شركات العمرة ومعالجة شكاوى المكافآت والمطوفين

لن يجد وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، مكتبه في الوزارة مفروشا بالورود، ستواجهه سلسلة من الأوراق المستودعة في الخزانة ليتحرك سريعا ويحسم أمرها.. في الملفات المنتظرة، تسعيرة خدمات الحج الميسر، قرار إلغاء مكافأة خارج الدوام للموظفين، صرف مستحقات العمل لموسم الحج الماضي، مستحقات خارج الدوام للموظفين العاملين بأعمال العمرة الميداني، تطوير مراكز إرشاد الحجاج والمعتمرين بالمنطقة المركزية إذ تحتاج إلى مساحات إضافية تستوعب أعداد الحجاج والمعتمرين.

 

الوزير لن يستهلك طويلا في البحث عن قيادات فاعلة ذات خبرة طويلة تدير فرع وزارة الحج بالعاصمة المقدسة عوضا عن 4 مديرين تناوبوا على قيادة دفة الفرع خلال أقل من عام. ومن همومه المنتظرة كذلك تحسين مستوى المراكز الخدمة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وتأمين حاجات الموظفين مع ملفات أخرى تشمل زيادة الترخيص لشركات ومؤسسات عمرة جديدة تغطي حاجة السوق في ظل احتكار الـ48 شركة الحالية لسوق العمرة. كما يتطلع المتعاملون في العمرة إلى سرعة إعلان التعديلات الجديدة والترخيص لشركات جديدة تسهم في استيعاب العدد المتزايد للمعتمرين والزوار. أما المطوفون فيعقدون آمالا كبيرة على الوزير بنتن واستجابته لرغباتهم في استكمال النظام الجديد. ويشكل موضوع البناء على سفوح الجبال بمشعر منى أهمية لا تقل عن الملفات السابقة إذ يعد من أكثر المواضيع أهمية كونه سيسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية للمشعر. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة