تنتظر وزير الحج والعمرة الجديد الدكتور محمد صالح بنتن ثلاثة ملفات ساخنة؛ حيث يعلق المطوفون وأصحاب شركات حجاج الداخل وكذا أصحاب شركات العمرة آمالا كبيرة على الوزير الجديد خاصة وأنه ليس بغريب عن الوزارة إذ كان وكيلا مساعدا للوزارة إبان وزارة الدكتور محمود محمد سفر ثم وكيلا للوزارة لشؤون العمرة إبان وزارة إياد مدني. 
ويرى عدد من المطوفين أن في مقدمة الملفات التي يتطلعون إلى اهتمام الوزير بها وتركيزه عليها النظام الجديد لمؤسسات الطوافة والذي لازال يدرس في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء وبشر به وزير الحج السابق والذي سيحدث نقلة في خدمات مؤسسات أرباب الطوائف ويمكنها من تطوير خدماتها التي تقدمها للحجاج وتحسين العوائد التي تصرف للمساهمين والمساهمات من خلال العمل على تمكين المؤسسات من الدخول في مشاريع استثمارية تعينها على الوفاء بالالتزامات المالية المترتبة عليها.  للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة