يرعى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، فعاليات الملتقى العلمي الـ16 لأبحاث الحج والعمرة، والزيارة، الذي تنظمه جامعة «أم القرى»، ممثلة في معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج والعمرة، وذلك بداية من 17 شعبان الجاري، ولمدة يومين.
ونوه مدير جامعة «أم القرى»، الدكتور بكري بن معتوق عساس، بما توليه القيادة الرشيدة من عناية، ورعاية، واهتمام، لقاصدي بيت الله الحرام؛ من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، لهم حتى يؤدوا مناسكهم بيسر، وسهولة، واطمئنان.
وقال إن رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، للملتقى دليل على حرصه الدائم، على كل ما من شأنه توفير أرقى الخدمات، وتقديم كل السبل، التي تحقق الراحة، واليسر، لقاصدي هذه البقاع الطاهرة. وأوضح أن الملتقى العلمي للحج والعمرة والزيارة، يعد مناسبة علمية سنوية، يلتقي فيها المختصون، والمسؤولون، والعاملون، في مجال الحج والعمرة، والزيارة لعرض خلاصة ما لديهم من أبحاث، ودراسات، ومقترحات، وتبادل وجهات النظر، والإفادة من أحدث التقنيات العالمية، والمستجدات العلمية. 
من جانبه أفاد عميد معهد خادم الحرمين الشريفين، لأبحاث الحج والعمرة، الدكتور عاطف بن حسين أصغر، أن الملتقى سيناقش 7 محاور أبرزها العمران والتطبيقات الهندسية والبيئة والصحة وفقه الحج والعمرة. 
جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة