تطبيق أولى توصيات ورشة التنظيم والزيارة بالمسجد النبوي بالمدينة المنورة

شهدت الساحات الجنوبية للمسجد النبوي بالمدينة المنورة، أمس تطبيق أولى التوصيات التي خرج بها المشاركون في ورشة تنظيم الصلاة والزيارة للمسجد النبوي التي احتضنتها المدينة المنورة مؤخرا برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة. 
وتضمنت التجارب الأولية التي يشرف على تنفيذها أعضاء معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بالتعاون مع وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي الشريف استحداث مسارات جديدة في الساحة الجنوبية المواجهة للقبلة بهدف تفتيت الكتل البشرية بطريقة مستدامة الراغبة في التشرف بزيارة النبي صلوات الله وسلامه عليه.
كما تشتمل خطة تطبيق المسارات الجديدة على تفعيل الحملات التوعوية الموجهة لزوار المسجد النبوي بلغات مختلفة والالتزام بخطة القوة الأمنية في إدارة الحشود البشرية خلال وقت الزيارة إلى جانب التعامل مع محاور التجربة في رفع مستوى الكفاءة الإدارية وتطبيق الحلول الهندسية التي لا تتطلب أعمالا إنشائية بصفة عاجلة لتهيئة كل المواقع والمساحات لخدمة زوار المسجد النبوي الشريف.
في حين سيشهد المسجد النبوي بالمدينة المنورة خلال الفترة القادمة بمشيئة الله المزيد التجارب وتطبيق التوصيات والحلول التي تراعي الجانب الإنساني والاستفادة من الرؤية الهندسية الحديثة لتكون المحددات الرئيسية في تنفيذ تلك التوصيات التي أقرتها اللجنة المنظمة للورشة العملية من خلال اعتماد المزيد من الحلول التي لا تحتاج إلى أعمال إنشائية بالإضافة إلى تطبيق التوصيات الأخرى التي تتطلب حلولا هندسية متوسطة، وأخيرا التوصيات التي تتطلب تنفيذ حلول هندسية كبيرة حيث سيتم تنفيذها خلال الخطة طويلة المدى. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة