تنهي خلال الساعات القادمة اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين المطاف المؤقت والجسور كلها المتعلقة به، بإشراف سواعد 200 مهندس سعودي متخطين الزمن بـ20 يومًا عن المدة المحددة. ويظل المطاف المؤقت أحد الشواهد التاريخية على أعمال عمارة المسجد الحرام في العهد السعودي الحديث، الذي شهد مرور ملايين المسلمين عليه خلال ثلاث سنوات الماضية.

ومن جانبه، كشف عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين، الدكتور وائل بن صالح الحلبي، لـ"سبق" أن اليوم الخميس - بإذن الله تعالى - سيكون الانتهاء من أعمال إزالة مشروع المطاف المؤقت والجسور بالكامل، ويصبح الصحن خاليًا من أي أعمدة وقِطَع حديد؛ إذ تجاوزنا البرنامج الزمني، وتمت إعادةالجدولة. وبحسب التحديث المستمر تمت أعمال الإزالة قبل الموعد المقترح بـ20 يومًا تقريبًا؛ الأمر الذي سوف يحقق راحة مرتادي بيت الله الحرام. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة