بلغ إجمالي الحركة الجوية لمطار الملك عبدالعزيز بجدة خلال الربع الأول من العام الميلادي الحالي نحو 8,5 ملايين راكب داخلي ودولي، نالت الرحلات الدولية النصيب الأوفر.

وأوضح المدير العام لمطار الملك عبدالعزيز الدولي المهندس عبدالله الريمي أن تعاون كل شركات الطيران والجهات الحكومية والخاصة العاملة في المطار أسهم في انسيابية الحركة الجوية، ووصولها إلى هذا الرقم التشغيلي العالي، واعدا بمواصلة العمل الجاد لتلافي كل السلبيات داخل المطار، وتعزيز الإيجابيات تحقيقا لراحة المسافرين خلال الفترة المقبلة. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة