أكد الدكتور فيصل بن فؤاد وفا رئيس اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف أن الجهود والتنسيق الذي بُذل خلال أعمال إزالة المطاف المؤقت نتج عنه تخفيض مدة إزالة المطاف المؤقت من صحن المطاف، مبيناً أنه ولله الحمد خلال فترة العمل لم تسجل أي حوادث .

ويفتتح الدكتور بكري بن معتوق عساس مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف صباح الأربعاء الحادي عشر من شعبان أعمال اللقاء السادس والعشرين، وذلك بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وقال الدكتور فيصل بن فؤاد وفا: إن هذه الاجتماعات تجمع الجهات ذات العلاقة بالمشروع؛ وذلك لعرض آخر مستجدات أعمال تنفيذ المشروع، وما يمكن الاستفادة منه من مساحات خلال موسم رمضان المبارك.

وأضاف أن اللقاء سيناقش عدداً من القضايا لتشغيل مساحات مبنى المطاف خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى تنسيق استكمال الأعمال المتبقية.

وتشارك في هذه اللقاءات إلى جانب اللجنة الفنية للمشروع كل من: أمانة لجنة الحج العليا والأمن العام والدفاع المدني وإمارة منطقة مكة المكرمة، بالإضافة إلى ممثلي وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة ابن ﻻدن السعودية ودار الهندسة استشاري المشروع. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة