عربات إلكترونية في المسعى برسوم

ابتكرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عربات كهربائية مطورة، تستخدم لأول مرة، في نقل كبار السن، والمعاقين، وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك مقابل 100 ريال للكرسي المزدوج، و50 ريالا للمفرد. 
وحددت الرئاسة العامة، بداية العمل بـ50عربة من هذا المشروع، خلال شهر رمضان المقبل، مشترطة التأكد من قدرة الشخص على استخدام الكرسى المتحرك. 
ومن المقرر أن يخضع مستخدمو هذه العربات إلى تدريب على كيفية الاستخدام، والقيادة، بواسطة متخصصين، كما يمنع تسليم العربة لغير الراشدين، والأطفال.
وشددت الرئاسة على منع صعود أي شخص على الصدام الخلفي، وقيادة الكرسي الكهربائي، وينحصر استخدام هذا الكرسي في أداء نسك السعي فقط، عبر المسار المخصص بالدور الأول، على أن يتم تسليمه بموجب قسيمة، بحسب رقم البطاقة الشخصية، أو جواز السفر، وهو بمثابة أمانة لدى المستخدم يلزم ردها عند انتهاء الاستخدام، وبحالة سليمة. وفي حالة فقدان الكرسي أو تلفه أو يعد المستلم عرضة للمساءلة المدنية والجنائية بما يشمل ذلك تحمل قيمة التعويض. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة