توقعت مصادر مطلعة أن صندوق الاستثمارات العامة سوف يشرع في تغيير 70% من مكيفات مخيمات مشعر منى في حج عام 1438هـ.

وأضافت المصادر بأنه تم التعاقد مع شركة أسترالية لتركيب مكيفات جديدة بمخيمات منى من شأنها أن تخفض الحرارة من 33 درجة إلى 21 درجة مئوية.

وقالت مصادر مطلعة إن صندوق الاستثمارات العامة المخول بتركيب مكيفات جديدة لمخيمات المشاعر المقدسة قد رفع محضر اللجنة المشكلة من لجنة الحج العليا إلى الجهات المختصة.

وعلمت "سبق" أن المحضر تم رفعه بالموافقة على اعتماد النموذج المقترح الذي قدمته شركة أسترالية قيمها معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة وأشاد بها جميع الجهات ذات العلاقة.

وفي التفاصيل، أوضحت المصادر أن المكيفات الجديدة مناسبة في حجمها وكفاءتها وتتلاءم مع البنية التحتية للمشروع، وأن الشركة المنفذة تعتبر من الشركات الرائدة في التكييف وتم طلب تطوير على نموذج المكيف وعمل إضافات بحيث تتلاءم مع طبيعة الاستهلاك والمنطقة وأن النموذج به ميزة عدم استهلاكه للكهرباء.

وأضافت المصادر بأن الصندوق يشرف على مشروع مخيمات منى منذ عقد وتشارك مع الجهات ذات العلاقة التي تتشارك في إيجاد حلول لرفع كفاءة المكيفات وتحسينها كما تم تجريب عدة نماذج في العام الماضي وكان عددها 260 مكيف وخمسة في العام الذي يليه، متوقعة تغيير 70 % منها عام 1438.

وأفادت أنه اختيرت المرحلة الأولى في منطقتي وادي منى والربوة بسبب كثافة المخيمات وقربها من الجمرات وقطار المشاعر وأثبتت كفاءتها بعد أن كانت المكيفات القديمة تستهلك 12 أمبير وتستهلك كميات كبيرة من المياه ودفعها للهواء ضعيف.

ومن مميزات المكيفات الجديدة استهلاكها للكهرباء أقل من القديمة 55% بواقع 5 أمبير وتستهلك كميات أقل من المياه وقوة دفعها للهواء أقوى كما أنها تخفض الحرارة داخل المخيمات، وميزة المكيفات الصحراوية المطورة تجديد الهواء مما يساهم في عدم انتشار الأوبئة والفايروسات بخلاف مكيفات الفريون والتي تعتمد على تبريد الهواء داخل المخيمات وبالتالي قد يساعد في انتشار الفايروسات بين الحجاج في المخيمات. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة