الأزمات والنفايات والوجبة التايلاندية والطاقة النظيفة.. على طاولة ملتقى «أبحاث الحج»

 

حوت طاولة اجتماعات «الملتقى العلمي السادس عشر لأبحاث الحج والعمرة والزيارة»، الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، بجامعة أم القرى، العديد من الموضوعات التي تقدم مزيدا من الخدمات وتخطي الأزمات في موسم الحج، كان أبرزها إدارة الأزمات والتغلب على أكوام النفايات بإعادة تدويرها والاستفادة من» الوجبة التايلاندية» التي تخدم ملايين الحجاج بطرق نظيفة وسهلة، وكذلك الافادة من الطاقة النظيفة التي تتولد عن العدد الكبير من الحجاج والمعتمرين والإفادة من طقس المملكة المشمس في توليد طاقة نظيفة غير مكلفة.
وناقشت الجلسات دور البحث العلمي في الكثير من الجوانب والمستجدات التي تهم قاصدي بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين والزائرين للمسجد النبوي الشريف، وتذليل السبل التي تحقق لهم الراحة وتمكنهم من أداء نسكهم وشعائرهم الدينية في سهولة ويسر وطمأنينة .
وبينوا أثناء مناقشاتهم للمحاور المقررة في اليوم الأول للملتقى والتي شملت دراسات «الإدارة والاقتصاد وفقه الحج والعمرة» و» البيئة والصحة» و» العمران والهندسة «، أن التطور العلمي والتقني أسهم وبدور فاعل في الوصول إلى العديد من الحلول العلمية المبكرة لخدمة ضيوف الرحمن خلال رحلة الحج والعمرة. وجاءت الجلسات على النحو التالي:


ترأسها حاتم بن حسن قاضي، مستشار وزير الحج والعمرة والمتحدث الرسمي لوزارة الحج 
ناقشت محور دراسات «الإدارة والاقتصاد وفقه الحج والعمرة».. وجاءت أوراق العمل على النحو التالي:
الدكتور عبدالله محمد عبدالرحمن الباحث بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة
عنوانها» الابعاد الاجتماعية والاقتصادية للبائعين الجائلين بالمنطقة المركزية في المدينة المنورة: دراسة ميدانية «. 
- الدكتور خالد الجريسي من جامعة أم القرى
عنوانها «أثر الأمراض المعدية في أداء فريضة الحج دراسة فقهية «.
أبانت الدراسة حكم منع حج المريض مرضاً معدياً
الدكتورة فاطمة الزويهري من كلية ينبع الجامعية 
عنوانها « إدارة الأزمات ودورها في أمن وسلامة وفد الله « - شملت مبحثين :
« إدارة الأزمات»،وطرح بعض التجارب العالمية في إدارة الأزمات وكيفية الاستفادة منها ومتطلبات إدارة الأزمات. 
«إدارة أزمات الحج» ودرست فيه أصناف الأزمات في الحج
التحديات التي تواجهها إدارة أزمات الحج
دور خطط الطوارئ في تذليل الصعوبات.
الدكتور عمر خياط من مدينة الملك عبد الله الطبية
عنوانها « تجربة مدينة الملك عبد الله الطبية في إدارة المرضى بقافلة الحج: دراسة مقطعية « 
حسن بن حسين نافع من هيئة الهلال الأحمر السعودي 
عنوانها « الاتجاه السلوكي والمعرفي لتطبيق مهام ومسؤوليات مقدمي الخدمات الطبية الطارئة في مرحلة التأهب والتحضير للاستجابة لمواجهة الكوارث». 


وحملت عنوان « البيئة والصحة في مواسم الحج والعمرة والزيارة «عقدت برئاسة الدكتور فؤاد بن محمد غزالي، أمين العاصمة المقدسة سابقا والمستشار بمجلس منطقة مكة المكرمة حاليا.
حوت عدة أوراق عمل على النحو التالي:

الدكتور عمر بشير أحمد الباحث بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة
عنوانها « الأثر الصحي للمتغيرات المناخية بين الحجاج والمعتمرين».
استعرض فيها الإصابات الحرارية 
أمراض الجفاف
الضربات الحرارية
الدكتور حسن قاسم هريديالباحث بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة 
عنوانها « مستوى التغطية بلقاح الأنفلونزا الموسمية، والعوامل المؤثرة في مدي التزام العاملين بتلقي اللقاح خلال موسم الحج 1436هـ بمدينة الملك عبد الله الطبية بمكة المكرمة»
الدكتور سيف الدين محمد خير، الباحث بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة 
عنوانها « تقييم تجربة الوجبات التايلاندية مسبقة الطبخ والمجمدة المقدمة في موسم حج 1435ه»
الباحث عبد الستار نظامي، من جامعة الملك عبد العزيز، عبر 
عنوانها « القيمة الاقتصادية والبيئية لإعادة تدوير النفايات بمكة المكرمة»
حجم النفايات بمكة حوالي 2.4 ألف طن يوميا 
تتزايد هذه الكميات إلى 3.1 و4.6 ألف طن يوميا في رمضان والحج على التوالي. 


الجلسة الأولى:


الجلسة العلمية الثانية 

أتت بعنوان» العمران والهندسة « وترأسها الدكتور هشام الفالح مستشار أمير منطقة مكة والمشرف على وكالة الأمارة للتنمية وأمين عام هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وجاءت أوراق العمل كالتالي:
الدكتور أيمن مصطفي من معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج والعمرة 
عنوانها» مسارات المشاة الذكية لتحويل طاقة المشي لزوار الحرمين والطاقة الشمسية لطاقة كهربية «.
وأظهرت الدراسة وجود عنصرين هامين في المساجد يمكن استغلالها لتوليد الطاقة النظيفة هما:
الطاقة الحركية الناتجة عن مشي الزوار (حاليا 8 ملايين زائر للحج والعمرة، ليصبح 15 مليون سنوياً بعد الانتهاء من مشاريع التنمية) 
الطاقة الشمسية وتعد المملكة الثانية في البلدان العربية (بعد الجزائر) في كمية الإشعاع الشمسي
استخدام مسارات المشاة الذكية لتوليد الطاقة الخضراء 
استخدام الطاقة الشمسية للمساهمة في الحد من الاعتماد على الوقود الأحفوري وانبعاثاته الملوثة للبيئة.
الدكتور محمد إدريس من معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة 
عنوانها « التفويج المكاني إلى جسر الجمرات»
كيفية الاستفادة من التفويج المكاني إلى جسر الجمرات؛ لضبط التفويج.
الباحث المهندس بدر بن محمد السلمي المبتعث من جامعة أم القرى لنيل الدكتوراة بكلية تصاميم البيئة بجامعة ماليزيا التقنية 
عنوانها:» قياس مستوى إدراك الزحام بين حجاج جنوب شرق آسيا «
التركيز على الإدراك العام للزحام 
قياس مستوياته البشرية والمكانية على مستوى حجاج جنوب شرق آسيا
إجراء مسح ميداني لجمع المعلومات باستخدام الاستمارات لعينة عشوائية تكونت من 128 حاجا لموسم حج 1436هـ، خلال أيام (10، 11، و12 من شهر ذو الحجة). 
مضمون النتيجة يحدد مستوى شعور الحاج بالأمان من الزحام خلال أدائه لشعائر الحج في مشعر منى . 

المصدر/ جريدة المدينة (18/ 8/ 1437هـ)

المزيد من الصور :
الأزمات والنفايات والوجبة التايلاندية والطاقة النظيفة.. على طاولة ملتقى «أبحاث الحج»
الأزمات والنفايات والوجبة التايلاندية والطاقة النظيفة.. على طاولة ملتقى «أبحاث الحج»
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة