تشارك مدينة الملك عبدالله الطبية في العاصمة المقدسة، ممثلة في مركز الأبحاث، بـ6 أوراق عملية من 30 بحثا خلال فعاليات الملتقى السادس عشر لأبحاث الحج والعمرة المقامة حاليا بقاعة الملك عبدالعزيز الكبرى بجامعة أم القرى.
وأوضح المدير التنفيذي للأبحاث بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة الدكتور خالد بن أحمد سلمان، أن المدينة الطبية شاركت بأوراق علمية منها ورقة للدكتور عماد بن ياسين خياط بعنوان «تجربة مدينة الملك عبدالله الطبية في إدارة المرضى بقافلة الحج «دراسة مقطعية»، وأخرى للدكتورة سهى المرسي بعنوان «التعامل مع الأدوية وتخزينها خلال موسم الحج» «دراسة مقطعية»، بالإضافة إلى ورقة للدكتور حسن قاسم هريدي عن مستوى التغطية بلقاح الأنفلونزا الموسمية والعوامل المؤثرة في مدى التزام العاملين بتلقي اللقاح خلال موسم الحج 1436 هـ (2015) بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة، وورقة للدكتور سلام حرزالله عن «وعي الحجاج عن فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية خلال موسم حج عام 1436 هـ - 2015 م»، وأضاف د . سلمان: شاركنا بورقتي عمل أخريين بعنوان «توأمة مستشفيات المشاعر المقدسة مع مستشفيات العاصمة المقدسة ومدينة الملك عبدالله الطبية» للمهندس حسن بن علي الوبيشي، و»أهمية إجراءات السلامة المصاحبة لقافلة الحجاج المرضى» للمهندس محمد بن ناصر الزير، لافتا إلى أن هذه هي أول مشاركة لمركز الأبحاث بالمدينة الطبية والذي يعقد من 16 عامًا.
من جهته أعرب المدير العام التنفيذي في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور عبدالله بن عصام غباشي، أن هذه المشاركة المشرفة للمدينة الطبية ما هي إلا دليل على احتضان المدينة الطبية لكفاءات عالية، وهي بإذن الله قادرة على إدارة عجلة الأبحاث في كل ما من شأنه أن يرفع من مستوى الخدمات الصحية والطبية المقدمة لضيوف بيت الله الحرام من حجاج ومعتمرين وزوار. 
جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة