تبدأ وزارة الحج والعمرة ممثلة في الإدارة العامة لحجاج الداخل غدا استقبال الضمانات البنكية لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل ولمدة أسبوع، وذلك استعدادا لتخصيص مواقع مخيماتها في المشاعر المقدسة.
وأوضح الأمين العام للمجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل المهندس جمال شقدار في اتصال هاتفي لـ «مكة» أمس أن الوزارة سوف تستقبل الضمانات البنكية في أربع مدن رئيسة، وذلك تسهيلا لشركات ومؤسسات حجاج الداخل، مشيرا إلى أن قيمة الضمان بحسب اللائحة التنفيذية لحجاج الداخل 15% من عدد الحجاج بعدما كانت 30% قبل تخفيض عدد الحجاج إلى 50%، وقد تزيد قيمة الضمان البنكي لمن أراد المشاركة في برنامج حج منخفض التكلفة أو الحج الميسر.
وأضاف بأن الهدف الأساسي من الضمان البنكي هو حماية حق الحاج في حال حدوث أي تقصير في الخدمات أو انسحاب الحملة من تنفيذ تعهداتها تجاه الحجاج مثل خدمة النقل أو الإعاشة أو خلافها، حيث يمكن نظام شركات ومؤسسات حجاج الداخل الوزارة من استخدام هذا الضمان لتنفيذ الشروط التي تم التعاقد عليها، مبينا أن السنوات الماضية لم تشهد خصومات من الضمان البنكي إلا نادرا وفي حالات محدودة، وذلك لالتزام مؤسسات وشركات حجاج الداخل بتعهداتها مع الحجاج.
وتوقع شقدار اكتمال عملية تخصيص المواقع بعد نهاية إجراءات تقديم الضمانات البنكية، وذلك خلال الأيام العشرة التي تعقبها وفق معايير، أهمها تحقيق المتطلبات والمستحقات على الحملات، وبناء على درجات التقييم في العام الماضي، حيث تتنافس نحو 200 حملة على المواقع المحددة لحجاج الداخل والتي يقع أغلبها حول محطات قطار المشاعر المقدسة. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة