معتمرون وزوار بساحات الحرم المكي (الوطن)

أكد رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة مروان شعبان لـ"الوطن" أن عدد الذين وصلوا إلى المملكة لتأدية مناسك العمرة إلى أول من أمس 5783000 معتمر، لافتا إلى أن وزارة الحج والعمرة هيأت كافة الظروف اللازمة لشركات العمرة للقيام بمهامها على أكمل وجه وفتحت المجال من غرة شعبان الفائت ليكون عدد المعتمرين بمعدل 900 ألف معتمر يوميا بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وذلك بدون تحفظ كما كان سابقا.
وقال شعبان إنه بالإمكان الوصول إلى 10 ملايين معتمر عام 2020، وذلك تماشيا مع أهداف رؤية المملكة 2030 بالوصول إلى 30 مليون معتمر وحاج في العام الواحد.

بنية تحتية متكاملة
أوضح شعبان أن الطلب على تأدية العمرة في الوقت الراهن ضعيف ومنخفض قياسا عن العام الماضي والأعوام الأخرى، وقال "قد يكون ذلك لظروف الاختبارات في البلدان نفسها أو لبداية الصيف أو للظروف الاقتصادية أو الظروف السياسية التي تشهدها المنطقة والعالم بأسره". 
وقال "البنية التحتية متكاملة ولله الحمد والمنة حاليا لاستقبال المعتمرين، خاصة بعد انتهاء المشاريع العملاقة التي توفرها الحكومة لراحة المعتمرين والزوار وقاصدي بيت الله العتيق لينعموا بتأدية مناسكهم بيسر وسهولة، حيث إن توسعة المطاف حاليا تستوعب 107 آلاف طائف في الساعة، مشيرا إلى أن عدد شركات العمرة التي تشرف على خدمة المعتمرين تصل إلى 47 شركة وجميعها تقوم بخدمة المعتمرين من كافة أنحاء العالم، ولا توجد أي مخالفات جسيمة تؤدي إلى إيقاف أي شركة، لافتا إلى أن المخالفات بسيطة ولا تذكر.

الخطط التشغيلية

قال شعبان إن الخطط التشغيلية التي سبق أن اعتمدتها وزارة الحج والعمرة لشركات العمرة تعتمد على ضوابط رئيسية، تشمل الخدمة المقدمة للمعتمرين بتحديد أعداد الموظفين والعاملين لدى كل شركة حسب المهام وأعداد المعتمرين الذين تشرف على خدمتهم، وتحديد آلية السكن وعدد الفنادق التي تتعلق بأعداد المعتمرين، إضافة إلى وسائل نقل المعتمرين والتأكد من توافرها وسلامتها للتيسير عليهم.

خطة العمرة 1437
- بدأت غرة صفر
- وصل إلى المملكة إلى أول من أمس 5783000 معتمر
- فتح المجال من غرة شعبان لـ900 ألف معتمر يوميا بمكة والمدينة
- 47 شركة قائمة على خدمة المعتمرين
- 3 ضوابط للخطة التشغيلية للموسم للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة