الملك سلمان لدى ترؤسه أمس جلسة مجلس الوزراء، وإلى جواره ولي العهد (واس)

وجَّه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، جميع الجهات المعنيّةَ بتكثيف جهود تهيئة الأجواء الإيمانية لقاصدي الحرمين، مؤكداً حرص البلاد على تقديم أفضل الخدمات لهم.
واطمأن الملك سلمان، لدى ترؤسه أمس، جلسة مجلس الوزراء في قصر السلام، على استعدادات مختلف الجهات ذات العلاقة بخدمة المعتمرين والزوار لشهر رمضان.
وشدد على اهتمام المملكة بتوفير كل ما من شأنه ضمان أمن وسلامة وراحة ضيوف الرحمن؛ انطلاقاً من واجباتها ومسؤولياتها تجاه جميع المسلمين.
وعشيَّة اللقاء التشاوري الـ 16 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي؛ أعرب الملك سلمان عن ترحيبه بهم. ويُعقَد اللقاء اليوم في جدة.
وفي بيانٍ عقب جلسة مجلس الوزراء؛ أعلن وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عادل بن زيد الطريفي، موافقة المجلس على مذكرة تفاهم علمي مع ماليزيا لأغراض الدفاع الوطني.
وأشار إلى موافقة المجلس على تفويض وزراء ومسؤولين لتوقيع مذكرات تفاهم مع كلٍ من روسيا وبلغاريا وجورجيا وماليزيا وسنغافورة في مجالات السياسة والإسكان والبيئة والحياة الفطرية والسياحة.
في غضون ذلك؛ أشاد مجلس الوزراء باكتمال انتقال الدوائر الجزائية إلى القضاء العام في وزارة العدل.
وأفاد الوزير الطريفي باطِّلاع المجلس على ما رفعه وزير العدل بشأن اكتمال انتقال دوائر الاستئناف الجزائي والدوائر الجزائية من ديوان المظالم إلى القضاء العام، ما سيساهم في توحيد جهة القضاء الجزائي وتقليل حالات تنازع الاختصاص وتسريع البت في القضايا.
وشمِلت جلسة المجلس الاطِّلاع على تطورات الأحداث في المنطقة والعالم، وكان على جدول أعمالها مواضيع اشترك مجلس الشورى في دراستها وأخرى عامة.

تقدير اهتمام القيادة بالحرمين والعِلم والشباب

بدوره؛ رفع مجلس الوزراء الشكر والتقدير إلى الملك على ما يوليه من اهتمامٍ بعمارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وقاصديها.
وأكد المجلس أن رعاية ولي العهد رئيس لجنة الحج العليا فعاليات الملتقى العلمي الـ 16 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة، نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين، تجسِّد ما يوليه الملك لكل ما من شأنه تسخير الإمكانات والجهود والخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزوار وتطوير منظومة الحج والعمرة والزيارة خدمةً لضيوف الرحمن.
إلى ذلك؛ عدَّ المجلس رعاية الملك احتفال جامعة الملك عبدالعزيز بمرور 50 عاماً على تأسيسها امتداداً لرعاية قادة البلاد منذ تأسيسها للعلم والعلماء؛ لأن ذلك هو أساس التطور والرقي.

المصدر/ جريدة الشرق (24/ 8/ 1437هـ)

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة