قال وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية سليمان بن عبدالله الحمدان: إن مشروع قطار الحرمين السريع يسير بخطوات جيدة ووفق الخطة الموضوعة وأن المشروع يحظى بمتابعة حثيثة ودائمة من القيادة الرشيدة، التي تتابع باهتمام كبير سير أعمال المشروع وحرصها على إنجاز كافة الأعمال المتعلقة به وفق البرنامج الزمني لتنفيذ المشروع، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يمثل نقلة نوعية في النقل بالقطارات السريعة بين المدينتين المقدستين. جاء ذلك خلال جولة ميدانية قام بها أمس على قطاعي جدة-رابغ من مشروع قطار الحرمين السريع؛ للاطمئنان على سير الأعمال التي يجرى تنفيذها، يرافقه رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومسؤولو إدارة مشروع القطار. وبدأ الحمدان جولته بتفقد الأعمال المدنية التي تم تنفيذها بمحافظة جدة وتتمثل في أعمال إنشاء البنية التحتية والأعمال المدنية التي تم فيها قطع وحفر وبناء مسار القطار حيث استمع إلى شرح من مدير عام المشروع عن سير العمل والخطة الزمنية للتنفيذ، ووجه الحمدان ببذل المزيد من الجهد وتوفير المعدات المطلوبة والعمالة اللازمة لتلافي التأخر وإنهاء كافة أعمال المشروع في المدة المحددة لها، وواصل الوزير جولته على مسار السكة الحديد والتقاطعات على الطرق التي يمر عبرها مسار القطار، والأعمال التي تم تنفيذها على امتداد طريق الحرمين، وصولاً الى محطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ واطمأن على سير العمل بها، وشدد على المقاولين المنفذين بضرورة إنهاء أي ملاحظات على الأعمال، وأبدى توجيهاته بضرورة العمل بأقصى جهد ممكن للوصول إلى الانتهاء من الأعمال وفق الخطة الزمنية المحددة. كما تفقد محطة الركاب التابعة للقطاربمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ التي تم الانتهاء من تنفيذها؛ حيث اطلع على أقسام المحطة ومرافقها المختلفة وعلى الأنظمة المشغلة لها وأعمال التجهيز والتهيئة والعمل الجاري على إدراتها وتشغيلها. واطلع على تجهيزات القطارات التي تم تسليمها ووسائل التقنية والترفيه المتوفرة بها ومقاعد الركاب بدرجتيها الأولى والثانية، وقام برحلة قصيرة بالقطار من محطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ باتجاه المدينة المنورة. للمزيد
جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة