جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في العاصمة المقدسة (تصوير: فهد علي)

أكد المدير العام للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم المطرفي أن الحرص على سلامة ضيوف الرحمن هو هدف القيادة، وذلك لتوفير بيئة ملائمة لممارسة كافة شعائرهم الدينية، وهو الأمر الذي نعمل على توفيره، وذلك بالتعاون مع كافة القطاعات الأمنية، مبينا خلال المؤتمر الصحفي للدفاع المدني في حالات الطوارئ بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة أن الخطة اعتمدت على ثلاثة جوانب وقائية إضافة إلى الوصول إلى أعلى درجات الجاهزية مع الاستعداد للتعامل مع كافة المخاطر على اختلاف أسبابها وأنواعها.
وبين اللواء المطرفي أن الدفاع المدني باعتباره جزءا من المنظومة الأمنية في المملكة يعمل على استيعاب كافة المتغيرات والمستجدات خلال مواسم الحج والعمرة، بما في ذلك الزيادة المتوقعة والمستهدفة في أعداد الحجاج في رؤية 2030، وذلك من خلال إحداث مراكز جديدة للدفاع المدني لتلبية الاحتياجات المطلوبة، مؤكداً لـ"الوطن" أنه في ليلتي 27 و29 تتم مضاعفة أعداد الفرق والمراكز المساندة إلى النصف، بحيث تتم تغطية كافة المرافق وجميع مداخل الحرم وساحات الحرم المكي، مع وجود 12 خطة فرضية تم إدراجها في خطة موسم رمضان لهذا العام، إضافة إلى استحداث مركزين جديدين للإسناد والدعم والاستعداد الكامل لتجنب الزحام أثناء مباشرة البلاغات في المنطقة المركزية من خلال نشر 279 فرقة دراجات نارية وعدد من جيوب السلامة الموزعة على عدد المواقع لسرعة الوصول إلى مواقع البلاغات عن الحوادث، مشيراً إلى أن الزمن المحدد عالمياً لمباشرة الحوادث يقدر بـ5 دقائق، وأن الدفاع المدني بالمملكة يسعى إلى تجاوز ذلك.
تقليص الرافعات للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة