‎باشرت مختلف الجهات الحكومية بمنطقة المدينة المنورة تنفيذ خططها التشغيلية لشهر رمضان المبارك بمتابعة وإشراف من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، حيث أنهت كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة استعداداتها منذ وقت مبكّر لتنطلق بأعمالها مع اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال الكوادر البشرية المؤهلة واستثمار الإمكانيات الكبيرة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لاستقبال ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف، حيث توقع تقرير صادر من فرع وزارة الحج والعمرة عن تسجيل ارتفاع في أعداد الزوار القادمين إلى المدينة المنورة في الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك.
وتوقع التقرير أن يتزايد عدد الواصلين من الزوار إلى المدينة المنورة منتصف شهر رمضان المبارك، مما يتطلب تضافر جميع الجهود من قبل الجهات ذات العلاقة لتقديم أفضل الخدمات لقاصدي المدينة المنورة أثناء زيارتهم للمسجد النبوي الشريف.
‎وذلك بهدف تقديم أفضل الخدمات لزائري المدينة المنورة، حيث تضمنت بنود الخطط التشغيلية للجهات المختصة العناية بالموارد البشرية وتأهيلها حتى تتمكن من خدمة زوار المدينة المنورة، بالإضافة إلى التحقق من تنفيذ البرامج المتفق عليها.
‎خطة تشغيلية بالمطار
‎ المنفذ الجوي للمدينة المنورة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المدينة المنورة من المتوقع أن يستقبل العدد الأكبر من زوار المدينة المنورة الأمر الذي دفع القائمين عليه لعقد ورش عمل وسلسلة اجتماعات مع كافة الجهات العاملة بالمطار، حيث تضمنت الخطة التشغيلية لمطار المدينة التنسيق المتواصل مع جميع الجهات المختصة ومنها فرع وزارة الحج والعمرة في المدينة المنورة للتعرف على جدول الرحلات للقدوم والمغادرة عبر النظام والتنسيق بشأن تيسير إجراءات الاستقبال والمغادرة.
‎وضع المسارات المناسبة 
‎فيما تضمنت برامج الإدارة العامة للمرور في المدينة المنورة التنسيق مع الجهات المعنية، وذلك لوضع المسارات المناسبة، وتوجيه المركبات القادمة لمحيط المسجد النبوي الشريف لضبط انسيابية الحركة المرورية حول المسجد النبوي الشريف خلال شهر رمضان، وكذلك تنفيذ مشروع النقل الترددي والذي حقق نتائج إيجابية في شهر رمضان من العام الماضي. 
‎الشرطة وأمن الطرق: 
شرطة منطقة المدينة المنورة تباشر التنسيق بشأن حالات الزوار الموقوفين والمتوفين.
فيما يتم في أمن الطرق التنسيق بشأن متابعة حركة السير على الطرق وسرعة حل مشكلاتها ومتابعة شركات النقل والحافلات المرخص لها من قبل وزارة النقل للتحقق من توفر الاشتراطات والمتطلبات اللازمة للعمل في مجال نقل قاصدي المدينة المنورة.
‎مكافحة التسول 
‎كما يقدم فروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية سلسلة من الإجراءات لمكافحة التسول منها متابعة حالات الزوار الذين يتم القبض عليهم في حال التسول، وذلك للعمل على بحث وضعهم مع الجهات المختصة والتحقق من وجود برامج فعلية ومنع تزايد تلك الحالات، وذلك بالتنسيق مع فرع وزارة الحج والعمرة في المدينة المنورة.
‎الجوازات والأمر بالمعروف
‎الجوازات تقوم بمتابعة دخول ومغادرة زوار المدينة المنورة عبر المنافذ وتذليل المعوقات وذلك بالتنسيق مع فرع وزارة الحج والعمرة في المدينة المنورة.
أما هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فتقوم بمتابعة ورصد جميع الملاحظات على الزوار لإشعار الجهات المسؤولة عنهم لتوعيتهم والعمل على عدم تكرار تلك الملاحظات.
ضوابط تعيين الأئمة 
في المقابل تضمنت الخطة التشغيلية لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمدينة المنورة تجهيز الخدمات لضيوف الرحمن لأداء صلاة التراويح، حيث يوجد نحو أربعة آلاف مسجد وجامع تشرف عليها الوزارة في المدينة المنورة والمراكز التابعة لها وتحرص الإدارة على إقامة صلاة التراويح في أكبر عدد من المساجد لتلبية طلبات المصليين الذين يقدمون طلب تعيين أئمة لصلوات التراويح في مساجدهم، تحت ضوابط معينة، وفي مقدمتها العدد الاستيعابي للمسجد وقرب المسجد من المساجد المجاورة التي تؤدي فيها صلاة التراويح، فلا تؤدي الصلاة في جماعات قليلة في مساجد متقاربة بحيث يمكن أن يجتمع المصلون فيها على إمام واحد.
وبالنسبة لائمة صلاة التراويح فيتم اختيارهم من بين أئمة المساجد الرسميين لارتباطهم بمساجدهم، أما المساجد التي ليس لها أئمة رسميين فيتم ترشيح أئمة للتراويح بالتعاون مع الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وبالجامعة الإسلامية من حفظة القرآن الكريم.

‎الحج والعمرة: رصد فوري لكشف المخالفات والبرامج الوهمية والتلاعبات 
‎ويقوم فرع وزارة الحج والعمرة في المدينة المنورة بتكثيف استخدام تقنية «الواي ماكس» للاتصال اللاسلكي في مراكز الإرشاد حول المسجد النبوي الشريف لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للزوار، كذلك تنفيذ برامج للرقابة الآلية بالاستفادة من مدخلات النظام الآلي وأساس صرف تأشيرات العمرة للتحقق من دقة تنفيذ برامج العمرة وكشف البرامج الوهمية أو التلاعبات، كما حرص الفرع على الحد من ظاهرة افتراش الزوار في ساحات المسجد النبوي الشريف والمناطق المحيطة بها ومعالجة أسبابه، وذلك من خلال فاعلية التواجد في مراكز الاستقبال لضمان توجيه الزوار للسكن المخصص لهم وفقًا لبرامجهم.
بالإضافة إلى تنفيذ الرقابة الميدانية عبر تطبيق إلكتروني يستخدم فيه المراقبون أجهزة الآيباد للتحقق من جودة الخدمات وتنفيذ برامج المعتمرين وفقاً لما صدرت بموجبه تأشيرة العمرة، مع الرصد الفوري للمخالفات عبر النظام الآلي الذي يقيم بدوره أداء شركة العمرة مقدمة الخدمة ويطبق إجراءات فورية بحقها تبدأ بتوجيه رسائل نصية بالمخالفات وتتدرج بين تخفيض الحصة التشغيلية وقد تصل إلى إيقاف النظام الآلي للشركة لحين تصحيح أوضاعها ومعالجة الخلل بما يضمن جودة الخدمة وفق معايير الأداء المستهدفة.

«المدني»: وحدات متخصصة في الإنقاذ والإسعاف وفرق لمتابعة اشتراطات السلامة
‎وشملت استعدادات الدفاع المدني بالمدينة المنورة في رمضان هذا العام متابعة اشتراطات السلامة في جميع الفنادق والمباني والمصرح لها بإسكان زوار المسجد النبوي الشريف.
بالإضافة إلى نشر عدد من الفرق الموسمية ودعم المراكز الموسمية الثابتة على جميع الطرق المؤدية للمدينة المنورة، وتسيير دورية للسلامة في مناطق تجمع الزوار في محيط المسجد النبوي الشريف والمراكز التجارية وغيرها من منشآت خدمة الزائرين، كما تضمنت خطة الدفاع المدني بالمدينة المنورة دعم قوة المسجد النبوي الشريف بوحدات متخصصة في أعمال الإنقاذ والإسعاف، وفرق لرصد ومتابعة إجراءات السلامة باستخدام أحدث الآليات والمعدات.

الأمانة: تكثيف الرقابة على الأسواق ومصادر مياه الشرب ومتعهدي الإعاشة
أنهت أمانة منطقة المدينة المنورة كافة الاستعدادات حسب الإمكانات المتاحة لاستقبال شهر رمضان المبارك وذلك للعمل على تهيئة الراحة الكاملة لضيوف وزوار المسجد النبوي الشريف، وذلك من خلال توفير أفضل الخدمات لتقديمها لزوار المدينة المنورة والحرص على سهولة وسرعة توفير الخدمات وأدائها بما يحقق أفضل النتائج لخدمتهم, فقد قامت الجهات المختصة بالأمانة بوضع خطة عمل روعي فيها تكثيف الخدمات في مجال النظافة العامة وصحة البيئة ومراقبة الأسواق والمحلات التجارية والتي تتعلق بالصحة العامة ومصادر مياه الشرب ومتعهدي الإعاشة والفنادق ودور الزائرين والحرص على توفير المواد الغذائية في المناطق المحيطة بالمسجد النبوي الشريف وبالأسعار المناسبة، ومكافحة الباعة الجائلين والرقابة على الاستراحات والمطاعم على الطرق السريعة المؤدية للمدينة المنورة.

شؤون المسجد النبوي: 5 آلاف موظف لتنفيذ الخطة وشاشات لتنبيه المصلين
‎من جهتها جندت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي نحو ٥ آلاف موظف وموظفة لتنفيذ خطة الوكالة الخدمية لشهر رمضان المبارك بما يحقق راحة المصلين والزوار على مدار الساعة. فيما تم تأمين 16000 سجادة داخل المسجد النبوي وساحته وسطحه، إلى جانب توريد 300 طن من مياه زمزم يوميًا ليتم ضخها عبر 15 ألف حافظة مخصصة للمياه المبردة في المسجد الشريف بالإضافة إلى تخصيص 40 خزانًا من المياه المبردة مع الكاسات النظيفة ذات الاستخدام الواحد وتهيئة 20 موقعًا للمشروعات تضم 385 نافورة للشرب في ساحات المسجد النبوي الشريف. ‎ كما تم تأمين 2500 حافظة إضافية للمياه المبردة والكاسات ذات الاستخدام الواحد لتزويدها بسفر الصائمين التي يحتضنها المسجد النبوي الشريف طوال الشهر إلى جانب الاستفادة من 250 مظلة في ساحات المسجد ضمن مشروعات خادم الحرمين الشريفين لتظليل ساحات المسجد النبوي الشريف إلى جانب تسخير 436 مروحة رذاذ لتلطيف الأجواء في الساحات ولفتت الوكالة إلى قيامها بتخصيص شاشات إلكترونية في الساحات لتنبيه المصلين على عدم تجاوز المحراب. للمزيد

جميع الحقوق محفوظة 2014 © لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة