المشاركون في الملتقى العلمي الـ15

لمعهد خادم الحرمين بجامعة أم القرى يناقشون 48 دراسة علمية



يناقش المشاركون في الملتقى العلمي الـ 15 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة, الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة, بجامعة أم القرى بعد غدٍ الأربعاء, 48 دراسة وملصقاً علمياً, وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بجامعة طيبة , حيث سيفتتح الملتقى نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- , صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا ورئيس لجنة الإشراف العليا للمعهد.
وأوضح عميد المعهد الدكتور عاطف بن حسين أصغر, أن الأوراق العلمية للملتقى الذي يستمر لمدة يومين, تم اختيارها بدقة ومن ثم تحكيمها وتوزيعها على ست جلسات علمية في مختلف المحاور البحثية، لافتاً إلى أن عدد الجهات المشاركة في الملتقى من القطاعين الحكومي والأهلي التي تقدم خدماتها بشكل مباشر لضيوف بيت الله الحرم ومسجد نبيه صلى الله عليه وسلم, وصل إلى أكثر من 30 جهة.
وأبان أن الجلسة العلمية الأولى من فعاليات الملتقى, تناقش محور دراسات "الفقهية والإدارية والاقتصادية", حيث سيتم من خلاله مناقشة خمس دراسات علمية تشمل (النسيان وأثره في الوقوف بعرفه - دراسة فقهية مقارنة), و (جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتجاربها وخبراتها في تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن), و (لبس الحزام الطبي ), و (تصور مقترح لدور الإدارات الحكومية والمؤسسات الأهلية في الحد من ظاهرة الحج بلا تصريح), و (دور المرأة السعودية في الدلالة في المدينة المنورة ) .
ولفت الدكتور عاطف, إلى أنه سيتم مناقشة محور "الدراسات البيئية والصحية" ضمن الجلسة العلمية الثانية، وتناقش من خلالها أوراق عمل (الاتجاهات السلوكيات والمعرفية حول استخدام جهاز مزيل الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي من قبل مقدمي الخدمة الاسعافية في هيئة الهلال الأحمر السعودي ) و(النفايات الصلبة بإسكان الحجاج بمكة المكرمة خلال موسم حج 1435 هـ: دراسة أولية) و (جودة الغذاء في مشروع حفظ النعمة .. وتأثيره على صحة البيئة والحاج) و (فاعلية استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة في دباغة جلود الهدى والأضاحي لتحسين الأداء البيئي) و (تأثير الأشعة الكهرومغناطيسية على البشر: استعراض وتوصيات بيئية).