48 ورقة عمل على طاولة البحث في ملتقى أبحاث الحج الخامس عشر

ـ48 ورقة عمل على طاولة البحث في ملتقى أبحاث الحج الخامس عشر

انطلقت اليوم الأربعاء الجلسات العلمية لملتقى أبحاث الحج والعمرة والزيارة الخامس عشر , الذي أفتتح مساء اليوم بمقر جامعة طيبة بالمدينة المنورة بتنظيم من معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى بالتعاون مع معهد البحوث والاستشارات بجامعة طيبة ويستمر لمدة يومين .
وناقشت الجلسة العلمية الأولى من فعاليات الملتقى محور دراسات الفقهية والإدارية والاقتصادية ورقة العمل المقدمة من الأستاذ المساعد بقسم الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة الطائف فرع الخرمة الدكتور مرتضى عبدالرحيم عبدالرحيم حول النسيان وأثره في الوقوف بعرفه – دراسة فقهية مقارنة وكذلك ورقة عمل مقدمة من أمين عام وحدة الحج بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أحمد محمد بلعوص عن جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتجاربها وخبراتها في تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن "موسم حج1435هـ نموذجاً " .
وناقش المشاركين في هذه الجلسة الدراسة العلمية موضوع عن لبس الحزام الطبي وورقة عمل حول تصور مقترح لدور الإدارات الحكومية والمؤسسات الأهلية في الحد من ظاهرة الحج بلا تصريح ، إلى جانب ورقة العمل حول موضوع دور المرأة السعودية في الدلالة في المدينة المنورة ، بينما ناقش المشاركون معلقات الجلسة العلمية الأولى موضوعي تفعيل مقاصد الحج في الموسم - الواقع والمأمول ومقاصد الحج الشرعية أهميتها .. وآثار غيابها وكذلك الدراسة الميدانية حول تقييم خدمات النقل لزوار المدينة المنورة – دراسة ميدانية ، بالإضافة إلى مناقشة موضوع طلب الحجاج على الوجبات الجاهزة في مكة المكرمة والمدينة المنورة - موسم حج 1433هـ وورقة علمية عن تقييم الخدمات الصحية في المدينة المنورة خلال موسم حج 1433هـ وموضوع أخر حول بناء مجتمعات تعلم مهنية في مؤسسات الحج والعمرة - بناء النموذج في مهمة النقل لدى مؤسسات الطوافة .
في حين ناقش المشاركون في الجلسة العلمية الثانية التي ترأسها معالي مدير جامعة طيبة بالمدينة المنورة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع ، محور الدراسات البيئية والصحية بموضوع الاتجاهات السلوكيات والمعرفية حول استخدام جهاز مزيل الرجفان الخارجي الأوتوماتيكي من قبل مقدمي الخدمة الإسعافية في هيئة الهلال الأحمر السعودي ، ثم ورقة عمل عن النفايات الصلبة بإسكان الحجاج بمكة المكرمة خلال موسم حج 1435هـ : دراسة أولية ، كما ناقش المشاركين ورقة علمية عن جودة الغذاء في مشروع حفظ النعمة .. وتأثيره على صحة البيئة والحاج وكذلك موضوع عن فاعلية استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة في دباغة جلود الهدى والأضاحي لتحسين الأداء البيئي ، بالإضافة إلى موضوع تأثير الأشعة الكهرومغناطيسية على البشر: استعراض وتوصيات بيئية
وفي معلقات الجلسة العلمية الثانية ناقش المشاركين في الجلسة ورقة عمل عن إنقاذ الحياة في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة عن طريق تأسيس برنامج الإنعاش القلبي الرئوي المبكر بواسطة التوزيع الإستراتيجي سهل المنال لأجهزة الصدمات الكهربائية الأوتوماتيكية لإزالة الرجفان القلبي وكذلك موضوع متطلبات تأهيل مجازر الجمال والأبقار الحديث لنظام إدارة السلامة الغذائية (إيزو22000) أثناء موسم حج 1434هـ ، بالإضافة إلى ورقة بعنوان / الانتشار المصلي للعدوى بميكروب الليستيريا المستوحدة بين الأغنام المستوردة للهدي والأضاحي خلال موسم حج 1434هـ / إلى جانب موضوع تغيرات درجات الحرارة على مكة المكرمة والمدينة المنورة وورقة علمية أخرى حول استخدام نموذج Air Q2.2.3للتنبؤ بحالات أمراض الجهاز التنفسي الناتجة من التعرض للأتربة الصدرية المستنشقة في مدينة مكة المكرمة وكذلك ورقة عمل عن التوزيع المكاني للموجات الكهرومغناطيسية لأبراج شركات الاتصالات بالمنطقة المركزية للحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة وورقة أيضا حول مكافحة الملوثات بدورات المياه وساحات المسجد الحرام إلى جانب ورقة علمية عن التكرير الحيوي للنفايات في مكة المكرمة : حل لتحويل المخلفات التي تنتج أثناء مواسم الحج والعمرة إلى ثروة وورقة عن تأمين صحة وسلامة اللحوم أثناء الحج : خبرات من مواسم الحج في إطار مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي .
واختتمت الجلسات العملية بعقد جلسة ثالثة ترأسها معالي أمين منطقة المدينة المنورة الدكتور خالد بن عبدالقادر طاهر بمناقشة المحور الثالث للملتقى بعنوان / الدراسات العمرانية والهندسية / واستهلت بموضوع تطوير بنية تحتية للبيانات المكانية لحركة الحجاج وتنقلهم خلال أيام الحج في المشاعر المقدسة وموضوع دراسة عمرانية لتسهيل زيارة البقيع بالمدينة المنورة وبحث موضوع حول مكة المكرمة والمدينة المنورة مدينتان ذكيتان – دراسة تخطيطية وكذلك ورقة علمية عن تطوير مراكز فرز آلية لتسهيل عبور مركبات الحجاج ، إلى جانب ورقة عمل حول دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في دعم أبحاث تطوير خدمات ومرافق المشاعر المقدسة
وسيواصل المشاركين في الملتقى فعالياتهم غدا الخميس بعقد ثلاث جلسات علمية يتم من خلالها مناقشة محور جلستهم الرابعة تحت عنوان / دراسات الإعلام والتوعية / لمناقشة دراسات أثر واقع الاتصال في مساكن الحجاج على سلوكيات تواصلهم وتصوراتهم وإظهار اللافتات الرقمية ورسائل التذكير: تحديد فعالية اللوحات الإلكترونية خارج المسجد النبوي في المدينة المنورة ودور وسائل الإعلام الجديد في مواجهة بعض مشكلات زوار المسجد النبوي الشريف وتأثير المواد الإعلامية وانعكاساتها على توعية زائري المسجد الحرام وتقييم حملات التوعية الصحية المقدمة من وزارة الصحة السعودية إلى حجاج بيت الله الحرام ودوره في توعيتهم ، فيما تناقش الجلسة العلمية الخامسة محور " التقنية وتطبيقاتها" من خلال دراسات المراقبة الصورية في الحج والعمرة : ملخص أدبي واستخدام أدوات البيانات الضخمة لتحليل الآراء والمشاعر للتغريدات المتعلقة بالحج ومحاكاة دخول وخروج الزوار من المرافق العامة "دورات المياه" في المسجد النبوي الشريف وتقييم الخدمات التي تقدم للحجاج في المنافذ الجوية – دراسة مقارنة وتجربة الإدارة العامة للحج والعمرة والزيارة في تطبيق تقنية ذكاء الأعمال .
ويختتم الملتقى الخامس عشر لأبحاث الحج والعمرة والزيارة جلساته العلمية بعقد الجلسة الساسة التي تناقش محور الجهود والخبرات ودورها في تطوير الخدمات المتضمنة الدراسات التي يتم طرحها عن دور هدية الحاج والمعتمر في خدمة ضيوف الرحمن والمشاركة المجتمعية وإسهامها في تعزيز السلامة العامة لضيوف الحرمين الشريفين وإدارة المخلفات بالمدينة المنورة وعلاقتها ودور القطاع البلدي في الرقابة الصحية خلال موسم الحج والعمرة والتميز في خدمات الحجاج والمعتمرين والزوار .